مركز التعلم والمرافق التابعة له

مركز التعلم والمرافق التابعة له

 

يضم مركز التعلم في المتحف الوطني العديد من المرافق التي لا نظير لها في هذه المرحلة بالمتاحف الأخرى في السلطنة، وبالتالي فهي تمثل موردًا هامًا لمختلف البرامج التعليمية وخصوصًا كونها تتمحور حول مقتنيات المتحف الوطني.

ويتميز مركز التعلم المكون من طابقين بوجود مدخل منفصل لاستقبال الزوار، وبالتالي فإنه من الممكن زيارته أثناء أو بعد أوقات العمل الرسمية للمتحف وفقًا للبرامج المقدمة من المركز، كما يتوفر في المركز مصعد كهربائي منفصل مما يجعله مهيئًا للاستخدام من قبل الفئات ذوي الاحتياجات الخاصة. ويتكون الطابق الأرضي من مدخل مخصص للمركز، وقاعة للاستقبال، ودورات مياه، وغرفتان دراسيتان تتسع كل واحدة منهما لحوالى (20) طالبًا وطالبًة. أما الطابق الأول فيتضمن قاعة متعددة الاستخدام يمكن استخدامها لاستضافة الندوات أو تقسيمها الى قاعتين؛ لتستخدم كفصول دراسية عند الضرورة، بالإضافة إلى ذلك، هناك قاعة المحاضرات المجاورة التي تتسع لعدد (80) زائرًا.

 

المواد والتجهيزات المستخدمة في مركز التعلم

 

تم تجهيز المركز تجهيزًا كاملًا بكل ما يحتاج إليه من أجهزة إلكترونية تشمل شاشات للعرض، وأجهزة كمبيوتر مزودة ببرنامج (إبصار) ليتم استخدامها من قبل ذوي الإعاقة البصرية، كما أن الغرف الدراسية مزودة بمرافق خاصة بالأنشطة التي يتم فيها استعمال المواد السائلة (مثل أنشطة التلوين، والفنون المختلفة).